الابحاث الاخيره

الشرب المعتدل مع الاصدقاء يخفف القلق

بحث  تم اجراؤه قبل عدة سنوات, في اعقاب تعاون علمي بين المعهد الامريكي لبحوث الصحة النفسيه وبين جامعة حيفا يلقي الضوء على الواقع الاسرائيلي المعقده وعلى علاقتها بالكحول.

في بحث تم من خلاله مقابلة حوالي 1600 اسرائيلي وفلسطيني في اعقاب العمليه العسكريه الرصاص المصبوب عام 2008, تبين ان شرب كحول بصوره معتدلة يمكنها تخفيف القلق والاكتئاب المرتبطة في الارهاب والحرب. في البحث تبين ان درجة الاكتئاب كانت اقل عند من استهلكوا كحول منها عند من استهلكوا كحول في احيان نادره او من لم يستهلك مطلقا .

الباحثين  خلصوا الى ان الشرب المعتدل, التي تمت في الغالب, في مناسبات اصدقاء او في لقاءات عائليه, كان تأثير جيد في الاساس بسبب التأثير المهدئ للدعم الاجتماعي. النتيجة المستفادة هي انه في مقدور المشروب الاجتماعي المعتدل للكحول ان ينتج بيئة داعمه وهادئة.

الاولاد يبدؤون في الرغبة في الكحول في جيل 9

بحث تم نشره مؤخرا  كشف عن درجة التأثير الكبيره التي يمتلكها الوالدين على اولادهم ايضا بكل ما يتعلق لشرب الكحول. من البحث الذي نشر بواسطة الأكاديمية الأمريكية لطب الاولاد يتبين ان الاولاد يبدؤون في التفكير في الكحول بصورة ايجابية, والرغبة به, في جيل 13-9. %50 من الاولاد في الجيل 14-12 الذين بدأوا في شرب المشروبات الروحية اعتادوا على الشرب بشكل مفرط, بمعنى 4-5 وجبات كحول, خلال فتره زمنيه مدتها ساعتين.

حسب البحث, حوالي %30 من الامريكان ممن اعمارهم 12 سنه واكثر, بمعنى حوالي 60.1 مليون شخص, يشربون حتى الثمالة في كل شهر. % 59 من طلاب المدرسه الثانوية الذين اشتركوا في الاستبيان اعترفوا انهم عملوا ذلك في البيت او في بيت صديق, بمعنى في اماكن التي لا توجد فيها تأثير للوالدين بشكل كبير او ان القدره لمنع الشرب او الشرح عن مشاكلها.

الشرب المعتدل للكحول اكتشف انها مفيدة لمرضى السكري من نوع 2

في السنوات الأخيرة حصل في العالم  ارتفاع كبير في عدد مرضى السكري بشكل عام, وبشكل خاص لمرضى السكري من نوع 2. السكري هو مرض يتمثل بدرجة سكر عاليه في الدم وفي اعاقة لعمل تبديل المواد في الجسم. عندما تكون درجة السكر في الدم اعلى من المطلوب الجسم يتضرر. وضع مستمر لزيادة الجلوكوز ( السكر) في الدم يسمى هيبرجليكميا. تؤدي الى مرض السكري من نوع 1 ولمرض السمري من نوع 2 وهم مختلفان, ولكن في كلا النوعين يوجد جلوكوز زائد في الدم.

في بحث تم نشره في مجلة  Annals of Internal Medicine,  ذكر ان الباحثين من جامعة بن جوريون فحصوا العلاقة بين الكحول للسكري من نوع 2. لأجل البحث تم اختيار 224 شخص تم تصنيفهم على انهم مرضى سكري من نوع 2, والذين لا يشربون النبيذ. في اطار البحث تم توجيههم الى الشرب خلال وجبة العشاء خمسة جرام لكل واحد من المشروبات ألتالية: مياه معدنية, نبيذ ابيض جاف او نبيذ احمر جاف ( كأس نبيذ حجمها نصف كاس شراب عادي تحتوي على حوالي 100 سم وهم حوالي 100 جرام). البحث اجري من خلال ارشاد خبراء حميه والذين نصحوا المرضى بقائمه على اساس حميه حوض متوسط. تم فحص المعطيات في بداية البحث, بعد مرور نصف سنه, وبعد مرور سنتين. النتيجة كانت واضحه – الذين تم اختبارهم ممن شربوا نبيذ ارتفع لديهم بشكل كبير كمية الكولسترول الايجابي في الجسم, انخفضت لديهم متلازمة التمثيل الغذائي, وحظوا بجودة نوم افضل من السابق مقارنة مع المجموعه التي شربت ماء.