حول

المشروبات الروحية, اصناف النبيذ وأصناف البيره هي متعه. هي جزء لا يتجزأ من حضارتنا ومن عاداتنا الاجتماعية. عندما يتم استهلاكها بنسبة معتدلة تحت السيطرة, يوجد لها تأثير مفرح ويمكن فهم السبب وراء ذلك ولماذا يتم تقديمها في كل الاعياد والحفلات. ولكن عندما يتم استهلاكها بصورة مفرطة هي تؤدي الى تبعية, أمراض, اصابات وأضرار نفسيه واجتماعيه.

هذا الموقع تم تطويره بواسطة شركة طمبو من اجل ان يعطي معلومات شامله وأمينه قدر الامكان حول شرب الكحول, ولكي نفهم اين الحد الفاصل بين الشرب بمسؤولية وبين الشرب عديم المسؤولية. لا يجب النظر الى هذا الموقع على انه يوصي باستخدام الكحول او تشجيع استهلاك الكحول.

الجيل المسموح له بتناول الكحول في اسرائيل او بيعها هو 18.

ابحاث كثيرة اثبتت أن للآباء والبيئة الاجتماعية هناك درجة تأثير كبيره جدا على الشباب. نتيجة لذلك, تبين في الأبحاث ان التنظيم, مهما تم التشديد عليه وضبطه, لا يمكن مقارنته بالتأثير الكبير التي يمتلكها الآباء والمربين على منح عادات شرب للشباب. المنطق البسيط والسليم يقول انه لا يوجد سبب ان لا يعلم الآباء اولادهم المراهقين متى وماذا يشربون, تماما مثلما علموهم في الماضي كيفية قطع الشارع بأمان وعن الحذر في الطرقات. في هذا الموقع نحن نبتغي منح الأدوات والمعلومات التي تمكن صنع ذلك بشكل موثوق وفعال.